الأخبار الأخبار الأخبار الأخبار

مجلس الدولة ..١١ جلسة و٢٢موضوعا في دور انعقاد زاخر بالإنجازات

18 نوفمبر 2020

* المجلس يواصل نهجه الداعم لمسارات العمل الوطني
* نشاط برلماني مكثف للجان الدائمة وفرق العمل بالمجلس
* ذاكرة المجلس مشروع يوثق لمرحلة مفصلية من عمر المجلس 
* زيارات متبادلة بهدف تعزيز التعاون الشوري بين المجلس والمجالس النظيرة
* حضور متميز للمجلس في مختلف المحافل البرلمانية 
*جهود بارزة للمجلس في تعزيز الثقافة البرلمانية بالأوساط المجتمعية

 

تعد الفترة السابعة الحالية لمجلس الدولة فترة استثنائية في عمر المجلس، حيث شهد دور الانعقاد السنوي الأول من هذه الفترة انتقالاً  سلساً لولاية الحكم في السلطنة أثر رحيل المغفور له  –بإذن الله تعالىجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيموررحمه اللهوتولي جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم –حفظه الله ورعاهمقاليد الحكم.

 

وكان لمجلس عُمان شرف احتضان الإعلان عن هذا الانتقال الحضاري للحكم، كما شهد الخطاب السامي الأول لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظمحفظه الله ورعاه–.  

 

وكذلك؛ شهد دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة لمجلس الدولة، صدور المرسوم السلطاني رقم ١١٢/٢٠٢٠ م بتعيين معالي الشيخ عبد الملك بن عبدالله بن علي الخليلي رئيساً لمجلس الدولة خلفاً للدكتور يحيى بن محفوظ المنذري الرئيس السابق للمجلس.

 

وصدور المرسوم السلطاني رقم ١١٣/٢٠٢٠م بتعيين سعادة خالد بن أحمد بن سعيد السعدي خلفاً للدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام السابق للمجلس.

 

نشاط برلماني  مكثف

اتسم دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة لمجلس الدولة (٢٠١٩م- ٢٠٢٣م)، بنشاط مكثف، وحفل بالعديد من الانجازات على صعيد ممارسة المجلس لمهامه في إطار صلاحياته واختصاصه، ونهوضه بواجبه في العمل الوطني.

وفي هذا الإطار؛ عقد المجلس (11) جلسات عادية ،خصصت جلسة منها لتأبين  فقيد الوطن والأمة المغفور لهبإذن الله تعالىالسلطان قابوس بن سعيد بن تيمور

رحمه  الله، وناقش المجلس خلال جلساته العادية لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة عدداً من مشروعات القوانين المحالة من الحكومة، وأقر دراسة العديد من المقترحات والدراسات المقترحة من المجلس، إضافة إلى مناقشة مشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية ٢٠٢٠م.

 واستحدث المجلس في جلسته العادية الثانية لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة  لجنة  التقنية والابتكار وهي لجنة تعنى بدراسة مشروعات القوانين ومراجعة القوانين  النافذة التي تدخل في اختصاصها ، وتقديم الدراسات والمقترحات في مجال التقنية والابتكار إضافة إلى مراجعة وتقييم السياسات المتعلقة بالتقنية والابتكار، وباستحداث هذه اللجنة الجديدة يرتفع عدد لجان المجلس إلى ست لجان وهي : اللجنة القانونية ،واللجنة الاقتصادية، واللجنة الاجتماعية ، ولجنة الثقافة والإعلام والسياحة ،ولجنة التعليم والبحوث بالإضافة إلى لجنة التقنية والابتكار، كما تم خلال الجلسة  الموافقة على إضافة تنمية الموارد البشرية ضمن اختصاصات اللجنة الاقتصادية

وفيما يتعلق بمشروعات القوانين المحالة من الحكومة، ناقش المجلس (٤) مشروعات قوانين وهي: مشروع قانون مكافحة التجارة المستترة"، ومشروع قانون "حماية البيانات الشخصية"، ومشروع تعديل قانونضريبة الدخلبالإضافة إلى مشروع قانون " القيمة المضافة" ، وقد رفع المجلس مشروعات القوانين تلك  لجلالة السلطان السلطان مشفوعات برأي المجلسين تمهيداً لإصدارها.

 

ووافق  المجلس خلال جلسته العادية الرابعة لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة  على دراسة ( ١7) مقترحاً مقدماً من لجانه الدائمة لدراستها خلال دور الانعقاد السنوي الأول، وتشتمل المقترحات المقدمة من اللجنة القانونية: دراسة ومراجعة قانون الكتّاب بالعدل الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (٤٠/٢٠٠٣)، ودراسة نظام أعمال الخبرة أمام المحاكم في السلطنة، ودراسة ومراجعة نظام تملك العقارات في المجمعات السياحية المتكاملة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (١٢/‏٢٠٠٦).
أما المقترحات المقدمة من اللجنة الاقتصادية فتتضمن: دراسة تعزيز الإستفادة من القوى البشرية في القطاع العام ، وتعزيز ريادة الأعمال والقيمة المحلية المضافة ، وتحديات القوى البشرية الوطنية في القطاع الخاص ، ودراسة استقرار الاقتصاد العماني في ظل تراجع أسعار النفط وجائحة فيروس كورونا (كوفيد 19 ).


فيما تشمل المقترحات المقدمة من اللجنة الاجتماعية: مراجعة قانون التلوث البحري الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (٣٤/٧٤)، ودراسة واقع رعاية كبار السن بالسلطنة، ومراجعة القوانين والسياسيات المنظمة للإسكان الاجتماعي.
والمقترحات المقدمة من لجنة الثقافة والإعلام والسياحة تشمل: مقترح دراسة «المحتوى الثقافي العُماني الرقمي» ، ومقترح دراسة «الحارات العُمانية بين الاستثمار السياحي والفن المعماري».


وتقدمت لجنة التعليم والبحوث بمقترح دراسة حول المعلم بين الواقع والطموح ، ومقترح حول واقع البحث العلمي ودور شركات القطاع الخاص في دعمه وتطويره.
وتضمنت المقترحات المقدمة من لجنة التقنية والابتكار مقترح دراسة «مشروع قانون استثمار التقنية والابتكار» ، ومقترح دراسة «مشروع قانون الأمن السيبراني» ، ومقترح دراسة «واقع الملكية الفكرية في السلطنة من خلال التشريعات والسياسات المنظمة لها».

واعتمد المجلس خلال دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة مقترحا حول تعديل الهيكل التنظيمي للمجلس .

وفيما يتعلق بأنشطة مكتب المجلس خلال دور الانعقاد السنوي الأول فقد عقد (١٠) اجتماعات استضاف خلالها عددا من رؤساء ومقرري اللجان الدائمة بالمجلس لمناقشة التقارير المقدمة من لجانهم حول مشروعات القوانين المحالة إليها، ومقترحات الدراسات المقدمة منها، كما ناقش مكتب المجلس خلال اجتماعاته جملة من التقارير والرسائل الواردة للمجلس من عدد من الجهات.

 

وناقش مكتب المجلس في اجتماعه المشترك مع مكتب مجلس الشورى، العديد من الموضوعات التي تسهم في تطوير التنسيق المشترك بين المجلسين بما يكفل تكامل أدوارهما، ويسهم في تعزيز الممارسة الشورية الصحيحة

 

واستعرضت اللجان الدائمة بالمجلس وفرق العمل المنبثقة عنها، واللجان الخاصة خلال دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة وعبر أكثر من (90) اجتماعا ، العديد من الموضوعات المحالة إليها، إضافة الى المقترحات المقدمة من قبلها، وتخلل هذه الاجتماعات استضافة مسؤولين بعدد من الجهات ذات العلاقة بالموضوعات التي تدرسها اللجان

 

وشكّل المجلس فرقا خاصة لدراسة مقترحين   وهي: " القروض والتأمينات البنكية" و " رأس مال المبادرات ".

 

الدبلوماسية البرلمانية

وعلى صعيد تعزيز الدبلوماسية البرلمانية، كان للمجلس خلال دور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة عدداً من الزيارات المتبادلة مع المجالس النظيرة بهدف مد جسور التواصل وتطوير التعاون البرلماني مع الدول الشقيقة والصديقة، واستقبل المجلس مسؤولين ووفودا من عدد من الدول الشقيقة والصديقة منها:استقبال معالي الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي السابق ، وسعادة هانا نيومان رئيسة وفد العلاقات مع شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي، وسيباستيان مونزنماير رئيس لجنة السياحة في البرلمان الاتحادي بجمهورية ألمانيا الاتحادية (البوندستاغ )، ومعالي بيكتاس بيكنزاروف نائب رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني، وسعادة النائب الاتحادي إدواردو بولسونارو رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب البرازيلي، ومعالي الدكتور نور الحق القادري وزير الأوقاف والشؤون الدينية بجمهورية باكستان الإسلامية،  ونعيمة ساجي قاضي أطفال بالمحكمة العليا في فرنسا، واستقبل  المجلس وفد دورة الحرب (11) بالمملكة العربية السعودية ، ووفد دورة الدفاع الوطني والحرب العليا بجمهورية السودان  ووفد مجلس النواب النيبالي ،ووفد كلية الدفاع الوطني في بنجلاديش ، بالإضافة إلى استقبال منتسبي دورة الدفاع الوطني السابعة، ومنتسبي الدورة الدبلوماسية الكبرى الـ (41) بالمعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية.

 

كما استقبل وفد مكتب شؤون الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووفد من مؤسسةموديزومؤسسة "فيتش ، بالإضافة إلى استقباله لعدد من المفكرين والفنانين المشاركين في الجلسة الحوارية (مجلس الحوار الإعلامي) عن المغفور لهبإذن اللهالسلطان قابوس بن سعيد بن تيمور

 – رحمه الله،  علاوة على استقبال المجلس لشيوخ ورشدا وأعيان ولاية قريات.

 

وفي إطار  تبادل الزيارات البرلمانية بين المجلس والمجالس التشريعية  النظيرة منها  تم تبادل الزيارات بين المجلس و  مجلس الشيوخ التشيكي وذلك بهدف  تدعيم العلاقات القائمة بين المجلسين.

وسجل المجلس حضوراً فاعلاً في عدد من المحافل البرلمانية الإقليمية والعالمية، ومن ذلك المشاركة في اجتماعات المجالس التشريعية الخليجية، و البرلمان العربي ،واتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد البرلماني الدولي ،والبرلمان الدولي .

حيث شارك المكرم الشيخ سعيد بن محمد البريكي عضو المجلس  في الاجتماع الدوري الثالث عشر لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية بالمملكة العربية السعودية.

و شارك كلَ من المكرم الدكتور حسن المدحاني عضو المجلس ونائب رئيس البرلمان العربي  والمكرم الشيخ علي بن ناصر المحروقي عضو المجلس  وعضو البرلمان العربي  في أعمال الجلسة الاجرائية للبرلمان العربي والتي تم فيها إنتخاب المكرم الدكتور حسن المدحاني نائباً لرئيس البرلمان،  و في  أعمال دور الانعقاد الرابع  من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي، و في اجتماعات لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، ولجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب.

و شارك المكرم الدكتور أحمد بن علي بن عبدالله العمري عضو مجلس الدولة ممثل مجلس عمان في الاجتماع الافتراضي الطارئ الرابع والأربعين للجنة التنفيذية باتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي .

كما شارك المجلس في أعمال اجتماعات الجمعية العامة الـ١٤٠ للاتحاد البرلماني الدولي ، وجدد الاتحاد البرلماني الدولي خلالها  عضوية السلطنة للمرة الثانية على التوالي في اللجنة التنفيذية لمنتدى البرلمانيين الشباب التابع للاتحاد البرلماني ، وبذلك تكون السلطنة قد احتفظت بهذا المنصب ، بعد تجديد عضوية المكرمة الدكتورة رَيَّا بنت سالم المنذرية عضوة مجلس الدولة وعضوة اللجنة التنفيذية لمنتدى البرلمانيين الشباب ممثلة عن المجموعة العربية للمرة الثانية على التوالي  .

و شاركت المكرمة الدكتورة عائشة بنت سعيد الغابشية عضوة المجلس في أعمال الدورة الافتراضية للمجلس الحاكم للبرلمان الدولي

 

و في إطار إدراك المجلس لأهمية الدبلوماسية البرلمانية في تدعيم وشائج التعاون بين الدول ، اعتمد المجلس   نظام "تمثيل مجلس عمان في المحافل الإقليمية والدولية " الذي ينص على انشاء لجنة مشتركة لشعبة العلاقات الخارجية لمجلس عُمان  تختص بتنظيم مشاركة كل من مجلس الدولة والشورى باسم مجلس عمان في المحافل الاقليمية والدولية وأنشطة الاتحادات والهيئات منها الاتحاد البرلماني الدولي والاتحاد البرلماني العربي والبرلمان العربي واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أو أية اتحادات أو هيئات أو مجالس إقليمية أو دولية أخرى تنظم إليها السلطنة

 

وفي ذات السياق اعتمد المجلس مقترحا حول "تنظيم عمل لجان الصداقة " حيث تضطلع مجموعات الصداقة البرلمانية التي يشكلها المجلس بالتعاون مع مجلس الشورى بدور مهم في توطيد علاقات مجلس عمان مع تلك المجالس.  

 

   وفي تأكيد جلي على رسوخ الممارسة المؤسسية للشورى في السلطنة دشن المجلس خلال دور الانعقاد المنصرم  مشروع ذاكرة المجلس وهو مشروع حيوي يوثق لمرحلة مفصلية من عمر مجلس الدولة ويؤرخ لحقبة مهمة من مشاركته في العمل الوطني وفي مسيرة التنمية الشاملة عبر فتراته الست الماضية.

 

التواصل المجتمعي

يحرص المجلس على المشاركة المجتمعية من خلال تنظيم الندوات التي تتطرق إلى بعض القضايا المجتمعية إضافة إلى المشاركة في المناسبات الوطنية وبعض الفعاليات والمعارض التي تقام في مختلف محافظات وولايات السلطنة، وفي هذا السياق شارك المجلس بالتعاون مع مجلس الشورى في معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ(٢٥).

 

كما يسعى المجلس إلى الإسهام في نشر الثقافة البرلمانية بين مختلف شرائح المجتمع خاصة طلبة المدارس والكليات والجامعات، من خلال استقبال الزوار وتعريفهم على مهام المجلس واختصاصاته وآلية عمله، بما يسهم في نشر الوعي الشوروي في المجتمع حيث زار المجلس خلال هذه الفترة كل منجامعة السلطان قابوس ، وطلبة جامعة الشرقية ،  وطلبة ماجستير الإدارة العامة بالكلية الحديثة للتجارة والعلوم، وطلبة "مجان الجامعية" ، وطلبة كلية مزون ، كما استقبل المجلس المشاركين في الزيارة الطلابية "عمان المحبة والسلام"، وعدد من طالبات مدرسة مدينة السلطان قابوس الخاصة، ومجموعة من طالبات مدرسة الشيماء بولاية ادم، إضافة إلى استقباله  وفداً من جمعية المرأة العمانية بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية .

 

ختاما؛ تؤكد هذه الأعمال والأنشطة التي اضطلع بها المجلس خلال دور انعقاده السنوي الأول من الفترة السابعة، على استمرار المجلس في نهجه الداعم لمسيرة دولة المؤسسات والقانون الذي اختطه المغفور له- بإذن الله - السلطان قابوس بن سعيد بن تيمورطيب الله ثراهوسار عليه حضرة صاحب الجلالة السطان هيثم بن طارق المعظمحفظه الله ورعاه-.   

 

 

آخر الأخبار
اترك رسالتك واشترك


ترك رسالة
تصويتك:



 Security code
إشتراك في الأخبار   
التقييم: 0 (0 اجمالي التقييم)